مرحبابك في منتديات ستار اكادير


 
الرئيسيةالبوابة*مرحبابكالتسجيلدخول
https://i.servimg.com/u/f46/12/36/04/46/th/eh_s2111.gif  اهلا وسهلا و مرحبا بكم معنة في منتديات ستاراكاديرمنتديات ترحب بكل اعضائها الكرام و تتمنى لهم قضاء امتع الاوقات https://i.servimg.com/u/f46/12/36/04/46/th/eh_s2111.gif

شاطر | 
 

 الأصول الحقيقية لقبيلة عريب بالجزائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Staragadir

مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 896
العمر : 51
احترام قوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

تاريخ : 12/01/2009



الدولة :
المهنة :
المزاج :
الجنس :
الهواية :
الجنسية :
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

الوسام تميز من المدير
. .:
الوسام الوسام:

مُساهمةموضوع: الأصول الحقيقية لقبيلة عريب بالجزائر   الثلاثاء 17 يوليو - 22:54

الموضوع منقول 
الأصول الحقيقية لقبيلة عريب بالجزائر 
من العيب على مدعي العروبة ألا يفقهوا شيئ في أنساب العرب لكي يرتكبوا حماقات تفضحهم حين يحاولون الأنتساب لهم ، فمن زور نسب قبيلة عريب الجزائرية أستعملوا نسب عريب بن جشم بن حاشد بن كهلان و حاشد بن كهلان هو حاشد بن همدان بن كهلان كما هو معروف .
يقول الهمداني في كتابه الأكليل عن حاشد بن همدان بن كهلان : فولد جشم بن حاشد مالكا و معدي كرب و عمرا و أسعدا و عريبا ( هذا هو صاحبنا عريب) و زيدا و مرثدا و ضماما و يريم الأكبر و عامرا و ربيعة .
و حاشد هو الابن الثاني لهمدان بن مالك بن زيد بن اوسله بن ربيعة بن الخيار بن زيد بن كهلان ، أي أنهم هنا يتكلمون على عريب الذي ينتسب لقبائل همدان الكهلانية القحطانية التي لا وجود لها في شمال أفريقية بل هم إلى يومنا هذا في جزيرة العرب .
يقول ابن خلدون عن همدان التي ينحدر منها عريبا او عريب هذا: فمن مالك بطون همدان و ديارهم لم تزل باليمن في شرقيه... و هذا في زمن ابن خلدون أي القرن 14م و هم ليومنا هذا باليمن و هذا ما ينسف كون بنو المسمى عريب بن جشم بن حاشد بن همدان بن كهلان أنهم دخلوا للمغرب مع الهلاليين في القرن 11م لأن قبائل همدان لا تزال في اليمن ليومنا هذا.
و لوقاحتهم و غبائهم زعم هؤلاء أن إبن خلدون هو من نسب قبيلة عريب الجزائرية الى عريب بن جشم بن حاشد بن كهلان أي تكلم عنهم و عدهم في همدان حسب هذا النسب؟؟!! 
والله إبن خلدون لم يتكلم قط على قبيلة إسمها عريب في شمال أفريقية و لا حتى في جزيرة العرب لا هو و لا غيره لأنه لا وجود لقبيلة إسمها عريب عند العرب في الماضي و حتى الحاضر.


أما عريب الذي ذكره إبن خلدون على أساس أنه خرج من نسله البعيد جدا فرقة اتبعت و هاجرت مع القرامطة من بنو هلال و سليم للمغرب هو عريب بن زيد بن كهلان و ليس عريب بن جشم بن حاشد بن همدان بن مالك بن كهلان (فعريب بن زيد بن كهلان أقدم من عريب بن جشم بن حاشد من ذرية همدان بن كهلان) ، و القبيلة المقصودة هنا من طرف ابن خلدون هم عرب المعقل الذين يعتقد ابن خلدون أن نسبهم كالتالي : معقل بن حرث بن كعب بن عمرو بن علة بن جلد بن مذحج (مالك) بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب (صاحبنا) بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان .
الآن سنعرفكم على عريب هذا ثم نتكلم على أحفاده حسب ابن خلدون من عرب المعقل 
من هو عريب بن زيد بن كهلان و متى عاش هذا الرجل ؟
هو حفيد كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، أي بينه و بين قحطان 05 أجيال أي 150 سنة على الأقل و ربما اكثر قليلا .
و هل تعلمون متى عاش قحطان؟ فقحطان هذا هو جد قبيلة جرهم الثانية التي عاش بينها اسماعيل ابن ابراهيم عليهما السلام و جدهم جرهم هو أخو يعرب بن قحطانو القول أن قحطان هو حفيد سيدنا ابراهيم كما يردده بعض الجهلة ضرب من الخيال ، و المعروف ان سيدنا ابراهيم عاش منذ 4100 سنة تقريبا ، أي أن قحطان هذا عاش بين 5000 و 4600 سنة قبل اليوم على الأقل ، و من هذا نستنتج أن حفيده عريب من الجيل الخامس عاش منذ 4800 أو 4400 سنة قبل اليوم على الأقل ، لكن الشيئ المؤكد أن عريب هذا عاش قبل زمن سيدنا ابراهيم لأن 05 أجيال بعد قحطان لا تكفي لظهور عدة قبائل قحطانية و منهم جرهم الثانية التي عاش بينهم أسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام.
اذا القول أن اليوم هناك قبيلة إسمها عريب نسبتا لعريب بن زيد بن كهلان ضرب من الكذب لأن عريب هذا عاش منذ 44 قرن على الأقل هو جد لمئات القبائل القحطانية الحالية و التي ولا واحدة فيهم تسمى بقبيلة عريب نسبتا له هو بالذات بل لها اسماء أخرى ،أما الابناء المباشرون لعريب هذا هم : طيئ و الأشعريون و مذحج ( المعقل منهم حسب ابن خلدون) و بنو مرة ، و أربعتهم بنو أدد بن زيد بن يشجب بن عريب و كل واحدة من هذه القبائل الأربعة تتفرع بالشكل التالي :
1) فمن بنو مرة : لخم و كندة و بنو عاملة و جذام.
2) فمن الأشعريون : الأشاعرة و الجماهر والركب و الزرانيق المعازبة و القراشية.
3) فمن مذحج : جنب او بني بشر ،و شريف ،و عبيدة، سعد العشيرة، الزبيد، شمران، بنو الحارث و من الحارث هذا بنو المعقل حسب ابن خلدون.
4) فمن طيِّئ : بني لام، بني صخر.
و كما تلاحظون هنا ايضا لاوجود لبطن يحمل اسم عريب أو بنو عريب بل كلهم يحملون إسم أبائهم الأقربون .


أما الأن فسنكلمكم عن عرب المعقل ( عددهم قليل جدا) الداخلين مع بنو هلال ( أغلبهم إنقرضوا) و سليم ( أغلبهم عادوا لمصر في القرن 18م) و جشم ( إنقرضوا تماما ، و جعفر بن جشم منهم هم أمازيغ ليبيين و ليسوا عرب حسب ابن خلدون ) و هؤلاء هم العرب الذين دخلوا لشمال أفريقية و لا وجود لعرب من غيرهم دخلوا لشمال أفريقية ، فأما عرب الجيل الأول الداخلين زمن بنو أمية و العباس و الأغالبة كلهم إما قتلوا او طردوا او لاذوا بالفرار و ربما بقي منهم بعض العوائل فقط بالقيروان ليس إلا.
فأما هؤلاء المعقل هم فقط من نسب قحطاني أما هلال و سليم و جشم من نسب عدناني و أمازيغي مختلط معهم ، لكن هل تعرفون من هم عرب المعقل و كم كان عددهم حين دخلوا لشمال أفريقية؟ 
عزيزي القارئ، ستندهش لو قلت لك أن عرب المعقل هؤلاء ليسوا بقبيلة و لا حتى بطن من قبيلة، بل هم مجرد فرقة صغيرة من بعض العوائل القحطانية التي لا يتجاوز عددهم 200 فرد من رجال و نساء و ذويهم حين دخولهم لشمال أفريقية في القرن 12م ( دخلوا متأخرين مع بنو سليم بعد دخول بنوهلال في وسط القرن 11م) و هذا في زمن كان فيه عدد الأمازيغ يقدر بالملايين ، نعم عزيزي القارئ فخرافة إنتساب الكثير من القبائل لعرب المعقل في الغرب و الجنوب الغربي الجزائري و جنوب المغرب الأقصى و كل الصحراء الغربية و قبائل موريطانيا و حتى بعض قبائل النيجر و المالي... كلها مبنية على 200 فرد من هؤلاء فيهم على الأكثر 90 أو 80 رجل فقط جاؤوا في القرن 12م رغم تعرضهم هم و من معهم من العرب للإبادة من طرف الأمير ابا يعقوب المريني في مواطنهم الشمال أفريقية الأولى ببلاد السوس بالمغرب في القرن 14م !! و هذه الخرافة من أغرب الخرافات في تاريخ شمال أفريقية لكثرت الكذب و تزييف الأنساب .
طيب لنرجع لموضوعنا، بما ان جمهور المعقل هم فقط من نسب بنو القحطان كما نسبهم ابن خلدون، هل فيهم قبيلة أو بطن أو عائلة أسمهم بنو عريب أو يطلقون على أنفسهم أسم عريب زمن إبن خلدون الذي مات قرن فقط قبل بداية العهد العثماني في شمال أفريقية أين كانت قبيلة عريب الجزائرية موجودة بل وجودها اقدم من زمن ابن خلدون نفسه ؟
أولا ابناء قبيلة المعقل نفسهم ينسبون أنفسهم لآل البيت من جعفر ابن ابي طالب أي لا وجود في موروثهم التاريخي المتوارث عندهم أبا عن جد النسب القحطاني الذي يربطهم بعريب ابن زيد بن كهلان لأن هذا النسب من قول ابن خلدون و ليس من قول عرب المعقل ،أما جمهور النسابة يقولون أن المعقل نسبهم مجهول .
ثانيا ، تضخم عدد عرب المعقل بعرب قيسية أي غير قحطانية أغلبهم من أشجع و بنوهلال من رياح و أثبج و الأخضر و من بنو سليم و هؤلاء كلهم لا علاقة لهم بعريب بن زيد بن كهلان لأنهم عدنانيون .
ثالثا، و هذا اهم شيئ المعقل الأقحاح ينقسمون الى :
1) بنو سحير بن معقل : و منهم ذوي عبيد الله و الثعالبة و لا وجود لأي بطن أو فرقة فيهم أسمها عريب.
2) بنو محمد بن معقل : منهم بنو مختار بن محمد ( ذوي حسان و الشبانة و من الشبانة بنو ثابت و آل علي ) و منهم بنو جلال بن محمد و بنو سالم بن محمد و بنو عثمان بن محمد متحالفين ثلاثتهم في حلف الرقيطات من ولد محمد بن معقل ، و منهم ذوي منصور بن محمد ( ابناء منصور هم حسن و أبو الحسين و عمران و شب ).
و كما هو واضح لا وجود لقبيلة أسمها عريب في بطون المعقل و لا حتى من انصهر معهم من هلال و سليم فلاوجود لأي فرقة أسمها عريب في كل بطون هلال و سليم و حتى جشم، ثم قبيلة عريب أضخم من جميع بطون المعقل و كانوا موجودين قبل زمن العثمانيين أي حتما ابن خلدون زامنهم لكنه لا يعرفهمم ،فإن كانوا من المعقل لوجدناهم حتما في بطون أو فروع عرب المعقل عدنانيين كانوا او قحطانيين.
أما بطون هلال من رياح و الاثبج و زغبة و بطون جشم الهوازنية و بطون سليم معروفة و كلهم عرب عدنانيون لا وجود لاي بطن أو فرع منهم أسمه عريب كما هو معروف.
و سننتقل بكم في الجزئ القادم لأول ذكر لقبيلة عريب الجزائرية لتتعرفوا على أصولهم الحقيقية بعدما اثبتنا لكم الأنعدام التام لأي علاقة لهم مع قبائل العرب .


أثبتنا لكم الأنعدام التام لأي علاقة لقبيلة عريب الجزائرية مع أي قبيلة عربية و كذلك عدم ذكر هذه القبيلة من طرف إبن خلدون كما يزعم بعض المزورين و ها قد حان الوقت لنعطيكم أول ذكر لهذه القبيلة في التاريخ الذي أماط اللثام عن أصولها القديمة كان ذلك في أعمال النقيب كاريت Carette و الدكتور وارنيار Warnier سنة 1842 أين تم تدوين الذاكرة الشعبية لقبيلة عريب التي تؤكد أن أصولها القديمة جدا جاءت من جنوب المغرب ثم و لأسباب مجهولة رحلت قبيلة عريب من جنوب المغرب لتستقر بشمال صحراء الجزائر ثم بالحضنة ثم قام الأستعمار الفرنسي بنقل جزئ من قبيلة عريب لشرق العاصمة بمنطقة الحراش .
أما الذكر الثاني لقبيلة عريب الجزائرية جاء في كتاب كرونولوجيا الأستعمار الفرنسي لمنطقة أومال ( سور الغزلان) سنة 1846 الى 1887 للنقيب بورجاد Bourjad المختص في الأنثروبولوجيا و التاريخ و الذي كتب على قبيلة عريب إبتداء من الذاكرة الشعبية لأبناء هذه القبيلة بحيث نجد أن أبناء هذه القبيلة يرجعون إسم قبيلتهم لإسم زعيمهم الأعلى الشيخ عريبي بن الطيب الذي عاش الزمن البربري أي قبل زمن الدولة العثمانية و هذا يدل على أن هذه القبيلة كانت موجودة زمن ابن خلدون الذي مات قرن فقط قبل زمن العثمانيين من جهة ( مات سنة 1406م، اما بداية العهد العثماني في بلادنا كانت سنة 1516م) و رغم ذلك لم يذكرها قط لجهله بوجودها مثل مئات القبائل الأمازيغية التي كان يجهلها ، و من جهة أخرى هذا دليل قاطع أن قبيلة عريب الجزائرية لا علاقة لها بأي قبيلة عربية جاءت من شبه الجزيرة العربية من ذوات النسب القحطاني المربوط بالمدعوى عريب بن جشم بن حاشد بن همدان بن مالك بن كهلان و لا بالمدعوى عريب بن زيد بن كهلان و لا احد من أبناء عريب الجزائرية ذكرهما لا من بعيد أو قريب . 
أما القصة الكاملة لخروج قبيلة عريب من الحضنة نجدها في مذكرات الجمعية الأركيولوجية لقسنطينة سنة 1871 و 1872 ص 337 و 338 بحيث تقص لنا الذاكرة الجماعية المدونة في هذا الكتاب بأن قبيلة أولاد ماضي النازحة من منطقة الزاب قامت بغزو غرب الحضنة و هي من طردت قبيلة عريب التي كانت تستوطن منطقة واد الشلال و واد لمسيلة ( جنوب غرب مدينة لمسيلة على ضفاف شط الحضنة غربا) و التي استقرت في ما بعد قرب سور الغزلان أولا, و طردت كذلك قبيلة الزناخرة التي أستقرت قرب بوغار ناحية قصر البوخاري و طردت أيضا أولاد علي بن داود و استقروا ببسكرة و في نفس الوثيقة تأكيد على بقاء فروع من قبيلة عريب في الحضنة مندرجين في قبائل أخرى مثل أولاد ماضي ( ثلث هذه القبيلة ينحدرون من قبيلة عريب في الحقيقة) ، ثم قام الأستعمار الفرنسي بنقل جزئ من قبيلة عريب لشرق العاصمة و من بين هذه الفرق المنقولة للعاصمة فرقة الرويبة و هو إسم لأحد دوائر العاصمة حاليا ،علما ان قبيلة عريب تتشكل من 05 بطون كبيرة وهم : أولاد زيدان و أولاد بني مسلم و أولاد مهية و أولاد غمرة و أولاد هدبان و كلهم ينقسمون الى 25 فرقة حسب ما جاء في المجلة الأفريقية عدد 47 لسنة 1864.
و كما تؤكد الذاكرة الجماعية لقبيلة عريب و التي دونها الفرنسيون لحسن حضهم، أجدادهم القدامى جاؤوا من جنوب المغرب أين نجد فعلا قبيلة عريب الكبيرة و العريقة الأمازيغية الصنهاجية في منطقة تيرت جنوب شرق أكادير بجنوب المغرب المذكورة في المجلة الأفريقية للجمعية التاريخية الجزائرية لسنة 1889 و هي القبيلة الأم لقبيلة عريب الجزائرية مما يفسر هجرت قبيلة عريب للمسيلة أحد أهم العواصم التاريخية للصنهاجيين ثم إختيارهم للإستقرار بالبويرة أو سهل حمزة موطن الصنهاجيين و قرب قبيلة مليانة أحد القبائل الصنهاجية التاريخية التي أختط لهم الملك زيري بن مناد الصنهاجي مدينة لهم و بإسمهم مثلما فعل مع قبيلة المدية و مزغنة الصنهاجيتان في القرن 09م .
هذا هو أصلكم و تاريخكم يا ابناء قبيلة عريب، فأنتم أمازيغ أقحاح من صنهاجة جاء أجدادكم منذ غابر العصور من جنوب المغرب من قبيلة عريب " الأم" الأمازيغية الصنهاجية.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://staragadir.ahlamontada.com
 
الأصول الحقيقية لقبيلة عريب بالجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبابك في منتديات ستار اكادير :: **المنتديات العامة** :: التاريخ العالمي والإسلامي-
انتقل الى: